بما أن القانون السعودي المتعلق بالخروج النهائي من السعودية حرص على حماية العامل وصاحب العمل قبل مغادرة العامل للمملكة العربية السعودية، فهل يحق للكفيل تقديم تقرير الهروب بعد الخروج النهائي؟ سيتم عرض ما إذا كانت جميع الأطراف محمية وما إذا كان ال يتمتع بهذا الحق في هذه المقالة. يجوز لصاحب العمل أو الكفيل الإبلاغ عن فرار الموظف بعد مغادرته الأخيرة.

هل يحق للكفيل تقديم بلاغ هروب بعد الخروج الأخير؟

لا يحق للكفيل أو صاحب العمل إعداد محضر هروب للعامل بعد خروجه النهائي من السعودية، أما إذا كان الوافد موجودا في السعودية فيمكن للكفيل إلغاء تأشيرة الخروج الأخيرة ومن ثم تقديم طلب الهروب . ومن الجدير بالذكر في التقرير أن إصدار تأشيرة الخروج النهائي يعد مؤشراً على أن الوافد المقيم قد أنهى كافة الإجراءات المطلوبة له، واستوفي كافة الشروط، وبالتالي غادر الأراضي السعودية بطريقة قانونية تماماً. . تقرير الهروب متاح فقط في حالة عدم مغادرة الوافد للمملكة دون أي عذر أو إنذار مسبق ولا يترك الوظيفة إلا بمجرد مغادرة الوافد للمملكة… بمجرد إصدار تأشيرة الخروج النهائي يحق للكفيل تقديمها تقرير الهروب بعد ذلك.[1]

:

شروط الكفيل للإبلاغ عن الهروب

الشروط الواجب توافرها لكي يقدم الكفيل أو صاحب العمل إخطار هروب ضد الموظف هي كما يلي:

  • أن يكون العامل الوافد لا يزال موجوداً في المملكة ولم يغادرها
  • يجب أن تكون إقامة المغترب سارية المفعول.
  • يجب أن يكون الموظف في العمل وقت التغيب عن العمل أو تركه.
  • إرسال تقرير الهروب للموظف مرة واحدة فقط.
  • يجب أن تكون منشأة التشغيل متاحة ومرخصة قانونًا.
  • يجب على صاحب العمل تقديم ما يثبت عدم حضور الموظف للعمل.
  • لا يجوز رفع دعوى قضائية بين الموظف وصاحب العمل.

تناولنا في مقالنا ما إذا كان يحق للكفيل تقديم بلاغ هروب بعد الخروج النهائي، كما تطرقنا إلى الشروط التي يجب توافرها لكي يقدم الكفيل أو صاحب العمل بلاغ هروب ضد الموظف.