مفهوم الضغط النفسي .. أنواعه وأعراضه وعلاجه خاصة مع زيادة ضغوط الحياة وازدياد الأعباء المختلفة وتزايد الإلهاء والقلق لدى غالبية الأفراد ، لذلك يحتاج المفهوم إلى شرح شامل . الضغط النفسي ومراحله وأنواعه وأسبابه … إلخ. بالإضافة إلى القضايا ، ما هي أعراض التوتر وكيفية التخلص منه سيتم شرحه من خلال هذا المقال.

مفهوم الإجهاد

الإجهاد النفسي ، مثل الاضطرابات الأخرى ، هو اضطراب نفسي يحدث عندما يكون الشخص غير قادر على الموازنة بين احتياجاته وقدراته ، أو عندما يفقد الشخص الدعم المعنوي في حياته ، أو عندما يزداد العبء في العمل أو في أي مكان آخر ، وكل ذلك يخلق اضطراب نفسي. المشاعر غير السارة وتراكمها مع بعضها البعض تجعل الشخص يشعر بعدم الارتياح وعدم الراحة.

أنواع التوتر

تتسبب المشاكل والأشياء السيئة في الحياة في ضغوط نفسية ، بعضها يمكن أن يكون مفيدًا لأنه يحفز الإنسان على أن يكون أكثر إبداعًا وعملًا ، وبعضها ضار ويعكس العديد من الأعراض والأذى على الشخص ، ومن بينها هذه الضغوط:

  • الضغط النفسي الحاد قصير المدى: يحدث بسبب مشاكل صحية أو مالية مؤقتة أو مشاكل أخرى في حياة الإنسان ، وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا والأقل ضررًا.
  • الضغط النفسي المزمن: يستمر لفترات طويلة ويمكن أن يصل إلى سنوات ، ويعاني فيه المريض من العديد من الأمراض التي تؤثر على الصحة العامة للجسم ، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.

مراحل الإجهاد

قبل الوصول إلى الأعراض المستجدة واستشارة الطبيب وطلب الأدوية العلاجية لا بد من معرفة أن هناك مراحل من الضغط النفسي وأن لكل مرحلة خاصية خاصة تدل على شدتها ، وهذه المراحل هي كما يلي:

مرحلة الاستجابة للإنذار في هذه المرحلة يستعد الجسم لمواجهة الخطر والضغط النفسي حيث يلاحظ زيادة في معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر وغيرها.
مرحلة المقاومة وتتمثل هذه المرحلة بمحاولة العودة إلى النظام الطبيعي للجسم ومواجهة الأعراض التي ظهرت في المرحلة الأولى ، فإذا تمكن الجسم من التغلب على التوتر ، يتخلص الشخص من الضغط النفسي ، وإذا كان القلق. والضغط يتواصل ويعاني الشخص من أعراض الحزن والاكتئاب.
مرحلة التعب هي مرحلة التحدث حيث يستمر الضغط النفسي لفترة طويلة وفي هذه المرحلة – أي في هذه المرحلة – يصل إلى ذروته عندما لا يتبقى لدى الشخص طاقة لتحملها ، لذلك التعب والاكتئاب وضعف المناعة وأعراض أخرى يظهر. .

أعراض الإجهاد

عندما تشعر بالتوتر وعدم الراحة والتفكير المستمر في شيء ما ، فإن العقل الباطن يحول كل هذه الإشارات السلبية إلى أعراض تحدث على الصحة العامة للجسم لتخفيف الضغط والضغط ، على سبيل المثال:

الأعراض الجسدية: الأعراض الجسدية هي كما يلي:

  • صداع وصداع ودوخة
  • عسر الهضم وآلام في المعدة
  • خفقان القلب وزيادة في عدد النبضات
  • ضيق الصدر وصعوبة التنفس
الأعراض النفسية والعقلية: الأعراض الجسدية هي كما يلي:

  • صداع وصداع ودوخة
  • عسر الهضم وآلام في المعدة
  • خفقان القلب وزيادة في عدد النبضات
  • ضيق الصدر وصعوبة التنفس

ضرر الإجهاد

يكمن خطر الإجهاد النفسي إذا استمر لفترة طويلة ، لكنه نادر الحدوث ومعتدل ولا ينتج عنه أي ضرر.

  • اضطرابات الشخصية والاغتراب والانعزال عن الآخرين.
  • أمراض القلب مثل النوبات أو خفقان القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • تساقط الشعر أو التساقط الكامل مع مشاكل وأمراض جلدية مثل الأكزيما والصدفية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي ، وتتمثل في آلام المعدة والتهاب القولون ، والمشاكل الجنسية عند الرجال مثل النفور من الرغبة الجنسية وعدم القدرة على الانتصاب.

علاج الإجهاد

ولمعالجة أي مشكلة سواء كانت جسدية أو نفسية لابد من معالجة أسبابها أولاً وإعطاء بعض النصائح لتخفيف الضغط النفسي ومنها:

  • معرفة سبب الضغط النفسي والتخلص منه وعلاجه ، فمثلاً إذا كان سبب الضغط النفسي ماليًا ، فمن الممكن البحث عن عمل إضافي أو تقليل احتياجاتك بما يتناسب مع دخلك.
  • تحدث إلى المقربين منك واطلب منهم الدعم النفسي والتشجيع ، فكل الناس بحاجة إلى داعمين ومستمعين جيدين.
  • ممارسة الرياضة تنقي العقل وتحمي الجسم من تصلب العضلات وآلامها التي قد تنتج عن الضغط النفسي ، كما أنها تطرد كل الأفكار السلبية والمشاعر الحزينة وغيرها.

كيف أعرف أنني أعاني من ضغط نفسي؟

يتعرض الجميع لضغط نفسي ويعتمد تأثيره على الشخص على قوة الشخص وشدته ، وهناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى أنك تحت ضغط نفسي في سلوكك:

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات والشعور الدائم باللهو ، وهذا لا يعني أن بضعة أيام أو ساعات من الارتباك هي ضغط نفسي ، بل يجب أن تستمر لفترة طويلة.
  • الرغبة في أن تكون وحيدًا ومعزولًا عن الآخرين بأفكار عدوانية بالانتحار أو إيذاء الأشخاص من حولك.
  • قلة الأنشطة المفضلة وتراجع الأداء الأكاديمي أو المهني.
  • ليس لتبرير أو تقديم شكوى ، ولكن تريد أن تكون وحيدا.
  • عدم القدرة على تحمل المسؤولية واللجوء إلى الأشياء المدمرة للذات مثل التدخين والإدمان وغيرها.

كيف أتخلص من التوتر والتوتر؟

يعاني معظم الأشخاص من ضغوط نفسية ، ولكن تختلف شدتها من شخص لآخر ، حسب نوع الضغط وقدرة الشخص على تحمله ، ولكن مهما كانت شدة الضغط النفسي يمكن التغلب عليه من خلال تحديد مصدره ومصدره. عالجها في البداية ، وإليك بعض النصائح للتخلص من الضغط النفسي:

  • الاهتمام بالتغذية واللياقة البدنية مما ينعكس إيجابًا على الجسم والعقل والصحة العقلية والحفاظ على روتين يومي صحي والحصول على ساعات نوم كافية.
  • إلقاء المنشورات السلبية عن طريق التحدث إلى بعض الأشخاص المقربين وطلب الدعم منهم واستشارة طبيب نفسي إذا لم ينجح الأمر.
  • حاول العثور على أشخاص جدد وبناء علاقات جديدة للخروج من الدائرة المغلقة والأفكار السلبية ، واملأ وقتك بالضحك والمتعة بعيدًا عن كل الضغوط الأخرى.

نصل إلى نهاية مقالنا حول مفهوم الضغط النفسي وأنواعه وأعراضه وعلاجه. علاج.