كيف أعرف إذا تم تلقيح البويضة قبل الدورة الشهرية، ويمكن التأكد من ذلك من خلال علامات وأعراض معينة تظهر لدى المرأة وتدل على نجاح عملية الإخصاب ونجاح زرع البويضة في المبيض. ومن خلال بطانة الرحم ستتعرفون بالتفصيل على أهم العلامات الدالة على نجاح العملية، اللقاح، العلامات الدالة على فشل هذه العملية وأسباب ذلك.

ماذا يعني تخصيب البويضة؟

تخصيب البويضة هو العملية التي تتحد فيها البويضة والحيوانات المنوية. لدى كل امرأة مبيضان، المبيض الأيمن والمبيض الأيسر. ويطلق كل من هذه المبايض بويضة واحدة فقط كل 28 يومًا تقريبًا، فيما يعرف بدورة الإباضة. عند حدوث الجماع، يحدث تدفق للدم، ويأتي عدد كبير من الحيوانات المنوية من الجهاز التناسلي الذكري، ولا يستطيع سوى حيوان منوي واحد أن يخصب ويخصب البويضة، ثم تحيط البويضة نفسها بغشاء عازل يمنع دخول الحيوانات المنوية الأخرى. يتم بعد ذلك زرع هذه البويضة وتثبيتها في البطانة الداخلية للرحم حتى نهاية فترة الحمل.[1]

كيف أعرف إذا تم تخصيب البويضة قبل الدورة الشهرية؟

تسأل العديد من النساء عن العلامات والأعراض التي يمكن من خلالها معرفة ما إذا تم تخصيب البويضة بنجاح. فيما يلي بعض العلامات والأعراض التي قد تشعر بها المرأة والتي قد تشير إلى حدوث الإخصاب بالفعل:[2]

  • النزيف البسيط: وهو العلامة الأولى التي تدل على نجاح عملية التلقيح وتلقيح البويضة، حيث يحدث هذا النزيف نتيجة انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم وتلاحظ المرأة قطرات دم وردية فاتحة اللون. خالية من أي كتل أو ملمس.
  • الإفرازات المهبلية: لا يحدث هذا العرض عند جميع النساء، ولكنه أمر شائع حيث تلاحظ بعض النساء خروج مادة بيضاء حليبية من المهبل، وذلك نتيجة زيادة نمو الخلايا المبطنة للمهبل. وفي بعض الحالات، قد تستمر هذه الإفرازات طوال فترة الحمل.
  • تغيرات الثدي: قد يحدث تورم وحرقان في الثديين، وهي من أكثر أعراض تخصيب البويضة والحمل شيوعاً، وكل ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة. ونتيجة للحمل، قد تلاحظ بعض النساء أيضًا أن الثديين يصبحان أثقل من الطبيعي وتصبح الحلمتان والحلقات المحيطة بهما أكثر قتامة.
  • الغثيان: على الرغم من أن السبب الحقيقي لهذا الغثيان، والذي يحدث عادة في ساعات الصباح، وخاصة بعد تناول الطعام، عندما تشعر المرأة بالرغبة في القيء، غير معروف، إلا أنه يعتقد أن التغيرات الهرمونية تلعب دوراً مهماً في ذلك.
  • التعب الشديد: تشعر المرأة بالتعب من قبل ولا تستطيع إظهار نفسها، ويعزو العلماء هذا الشعور إلى ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الدم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم.

علامات أخرى تدل على نجاح تخصيب البويضة

هناك بعض العلامات غير الأساسية التي يمكن من خلالها التعرف على وجود الحمل، وكذلك نجاح تخصيب البويضة، ومن هذه العلامات ما يلي:[2]

  • ويعتبر غياب الدورة الشهرية علامة أكيدة على تخصيب البويضة وحدوث الحمل، إلا في حالة وجود مشكلة هرمونية.
  • آلام الجسم بشكل عام، وخاصة آلام الظهر والعظام والمفاصل.
  • صداع متكرر.
  • الحاجة المتكررة للتبول بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات في الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • الرغبة في تناول أنواع معينة من الطعام والنفور من الآخرين.
  • اضطرابات النوم.
  • التوتر والقلق والتقلبات المزاجية.
  • الحساسية للروائح.
  • الانتفاخ والغازات.

كيف أعرف إذا كان تخصيب البويضة قد فشل؟

هناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى فشل عملية تخصيب البويضة وعدم حدوث الحمل، ومن أشهر وأبرز هذه الأعراض:[3]

  • نعومة الثديين.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • زيادة الوزن.
  • قلة التركيز.
  • الاضطرابات الهرمونية قد تتسبب في ظهور حب الشباب على الوجه أو في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، والتي قد تشمل الإمساك أو الإسهال، والغازات، والانتفاخ، وعسر الهضم.
  • النوم غير المنتظم.
  • ألم في الظهر.
  • تورم الأطراف.
  • ألم في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • الاضطرابات العصبية.

لماذا يفشل تخصيب البويضة؟

هناك العديد من الأسباب والأسباب التي تؤدي إلى فشل عملية تخصيب البويضة وعدم القدرة على الحمل، وهذه الأسباب هي كما يلي:[3]

  • وجود مشكلة تؤثر على عملية التبويض عند المرأة، ومن الأمثلة الأكثر شيوعاً لهذه المشاكل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، السمنة أو نقص الوزن.
  • وجود مشكلة في الجهاز التناسلي الأنثوي مثل التهاب بطانة الرحم أو الكلاميديا ​​أو انسداد قناة فالوب عند المرأة.
  • وجود مشكلة في الجهاز التناسلي الذكري، مثل وجود خلل في الحيوانات المنوية أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن الطبيعي عند الرجال.
  • المعاناة من بعض الأمراض مثل مشاكل المناعة.
  • النساء فوق سن 35 عامًا.
  • لكي تقوم بتدخين.
  • يشرب الكحول.
  • التعرض للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • التعرض لنوع ما من السموم.

متى تظهر أعراض تخصيب البويضة؟

تتراوح الفترة التي يتم فيها تخصيب البويضة وظهور أعراض الحمل ما بين عشرة إلى أربعة عشر يوماً بعد الإخصاب، لأنه خلال هذه الفترة تبدأ أعراض الحمل بالظهور تدريجياً ولا يمكن معرفة ما إذا كان الإخصاب ناجحاً أم لا. في نفس اليوم ولذلك ينصح بالانتظار لمدة أسبوعين على الأقل قبل إجراء أي اختبار للحمل.[1]

كيف تشعر المرأة عندما يتم تخصيب البويضة؟

تختلف العلامات والأعراض التي تحدث عند تخصيب البويضة بنجاح من امرأة إلى أخرى، ولكن هناك بعض العلامات الشائعة التي تشير إلى اكتمال عملية الإخصاب، مثل:[2]

  • ألم الثدي.
  • الإحساس بالألم والتشنج في منطقة البطن.
  • تعب وارهاق.
  • آلام الجسم.
  • تغيرات في المزاج.
  • زرع النزيف.
  • صداع.
  • غثيان.

كيف أعرف إذا تم تلقيح البويضة في نفس اليوم؟

وبما أن البويضة تستغرق بعض الوقت حتى تنغرس في جدار الرحم ومن ثم يتم إفراز الهرمونات التي تجعل المرأة تشعر بأعراض الحمل، فمن الصعب أو حتى من المستحيل أن تعرف المرأة أن البويضة قد تم تخصيبها في نفس اليوم. وتستغرق هذه الرحلة فترة زمنية تتراوح ما بين عشرة أيام إلى حوالي أسبوعين، وقد تلاحظ خلالها المرأة العلامات الأولى لإخصاب البويضة والحمل.

نصائح لتخصيب البويضات بنجاح

وفيما يلي ستتعرفين على بعض الإرشادات والنصائح التي يمكن أن تساعد في نجاح عملية تخصيب البويضة:

  • بالإضافة إلى التخلص من الوزن الزائد في الجسم، فهو يعالج أيضًا مشكلة الضعف.
  • اختيار الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة مع اقتراب موعد الإباضة.
  • الابتعاد عن التدخين والكحول.
  • علاج مشاكل الجهاز التناسلي الأنثوي مثل التهاب بطانة الرحم أو الكلاميديا ​​أو انسداد قناة فالوب.
  • علاج المشاكل المتعلقة بالجهاز التناسلي الذكري، مثل تشوهات الحيوانات المنوية أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • لا تتناول أي دواء دون استشارة الطبيب.

وبالنتيجة تعلمنا كيف نفهم أن البويضة قد تم تخصيبها قبل الدورة الشهرية، كما تعلمنا علامات نجاح تخصيب البويضة وأعراض فشل الإخصاب وأهم أسباب هذا الفشل وبعض الإرشادات المفيدة. نجاح عملية تخصيب البويضة.