وينص القانون رقم 2023 على أن المملكة العربية السعودية تسمح للأجانب بالعمل في المشاريع والشركات داخل المملكة، وفق مجموعة من الشروط والضوابط، كما تسمح لهم بالحصول على تأشيرة الخروج النهائي من المملكة، وفق الشروط . هذه المادة التي تضمن حقوق العمال وأصحاب العمل عند الخروج النهائي وسيتم عرضها على ال هي قانون الخروج النهائي من المملكة العربية السعودية.

قانون الخروج النهائي من السعودية 2023

نظام الخروج النهائي هو أحد الأنظمة التي تخص الوافدين العاملين في القطاعين العام والخاص في المملكة العربية السعودية والراغبين في مغادرة المملكة عند انتهاء عقد عملهم. المذكورة على النحو التالي:[1]

  • في حال رغبة العامل بمغادرة المملكة العربية السعودية بشكل نهائي، يجب عليه الحصول على تأشيرة خروج نهائي من مكتب الجوازات السعودية.
  • يُسمح للعامل الحاصل على تأشيرة الخروج النهائي بالبقاء في المملكة لمدة شهرين بعد إصدار التأشيرة.
  • إذا تأخر العامل عن الخروج في المرة الأولى سيتم تغريمه، وإذا تأخر في المرة الثانية سيتم زيادة العقوبة وتطبيق رسوم إصدار تأشيرة جديدة.
  • إذا غادر العامل المملكة خلال فترة صلاحية التأشيرة، فيمكنه العودة إلى المملكة بعد الحصول على تأشيرة جديدة، طالما لا توجد مشاكل مع الكفيل أو مشاكل في المخالفات المرورية أو غيرها.
  • إذا تم تصنيف العامل على أنه “في الخارج” لأنه لم يعود في الوقت المحدد بتأشيرة عودة ولم يعد، فلن يتمكن من العودة إلى المملكة إلا بعد مرور ثلاث سنوات مع كفيل آخر ما لم يتم حل المشكلة. يتم إصدار تأشيرة جديدة بين العامل والكفيل.

معوقات الخروج النهائي من السعودية

يحظر على العامل مغادرة المملكة العربية السعودية بتأشيرة خروج نهائي في الحالات التالية:

  • في حالة قيام الكفيل بتقديم بلاغ هروب ضد العامل.
  • إذا كان المقيم قد وقع عليه أي غرامات أو مخالفات مرورية لم يسددها.
  • إذا انتهت صلاحية إقامة العميل أو كان جواز سفره غير صالح.
  • إذا ارتكب العميل جريمة وفقاً للنظام السعودي.
  • وهذه إحدى الحالات التي سيتم فيها إلغاء التأشيرة إذا لم يحصل العامل على موافقة الكفيل أو صاحب العمل.
  • لا يجوز للمقيم مغادرة المملكة دون إذن ويتم إصدار التصريح من أحد مكاتب الاستقدام المعتمدة.

:

وأثناء استعراضنا لقانون الخروج النهائي من السعودية 2023 من خلال المقال، تطرقنا أيضًا إلى الأمور التي تعيق عملية الخروج النهائي من المملكة العربية السعودية.