خريطة توضح تضاريس المملكة العربية السعودية تساعد الطالب على التعرف على أشكال سطح الأرض، وتؤثر هذه الأشكال على المناخ والموارد المائية والتربة، كما أنها تلعب دوراً في تكوين الموارد الطبيعية. ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تتمتع بتنوع كبير في تضاريسها، يمكن رؤيته من خلال النظر إلى الخريطة. تضاريس المملكة العربية السعودية هو يعرض بعض المعلومات الهامة عن التضاريس في البلاد. مملكة.

تضاريس المملكة العربية السعودية

تتمتع المملكة العربية السعودية بتنوع كبير في التضاريس، ويرجع ذلك إلى مساحة المملكة الكبيرة. تبلغ مساحتها 2.15 مليون كيلومتر مربع وقد أثرت المعالم الطبوغرافية في تعريف المملكة! ويشار إليها أحيانا باسم “الهضبة العربية” لأن الهضاب تغطي حوالي 60٪ من إجمالي مساحة البلاد. فمثلاً تبلغ مساحة هضبة نجد وحدها 21% من المساحة الإجمالية. المملكة: وتسمى أيضاً “الصحراء العربية” لأن الرمال تغطي ما يقارب 35% من سطح العالم.[1]

خريطة تضاريس المملكة العربية السعودية

تشكلت تضاريس المملكة العربية السعودية في العصور القديمة حيث تعرضت المنطقة بشكل متكرر لتغيرات جيولوجية وتغيرات مناخية حادة. وقد شكلت هذه المعالم الأرضية الموجودة الجبال والهضاب والسهول، ومن الجدير بالذكر أن تضاريس أي بلد تحدد إلى حد كبير مدى صلاحية تلك المنطقة للسكن وإقامة المستوطنات البشرية. الخريطة الطبوغرافية للمملكة العربية السعودية لتتعرف على أهم معالم سطح الأرض:

التقسيمات الطبوغرافية للمملكة العربية السعودية

وتكون تضاريس المملكة على شكل محاور تمتد من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي. وهذا يعطي شكلاً واضحاً على الخريطة، خاصة عن طريق البحر الأحمر والخليج العربي، وفي سياق فهم هذه الأرض وتأثيرها على حياة الناس وأنشطتهم، تم تقسيم الأرض إلى أنواع وتم تحديد كل نوع. وتنقسم الأرض إلى مناطق. يمكن الاطلاع أدناه على لمحة عامة عن التضاريس الرئيسية للمملكة.

السهول الساحلية

للمملكة ساحلان يقعان على البحر الأحمر والخليج الفارسي. وهذه السواحل صحراوية وأقل انحناءً، ولكنها تختلف في العمق والطول والعرض. وتنقسم هذه إلى:

  • سهل تهامة: هو السهل الساحلي الغربي الممتد على طول البحر الأحمر، سمي بهذا الاسم لقربه من تهامة الحجاز وتهامة عسير، ويبلغ طوله حوالي 110 كم (رؤوس وخلجان وشجيرات).
  • السهل الساحلي الشرقي: ويمتد على طول الخليج العربي من رأس الخفجي شمالاً إلى الدوحة سلوى جنوباً، ويبلغ طوله حوالي 610 كم، ويتكون من مستنقعات مالحة ومناطق رملية، وهو سهل منخفض شبه منبسط. سطح.

الهضاب الجبلية

الهضاب الجبلية هي كتلة مستطيلة تمتد على طول البحر الأحمر، وهي واسعة في الجنوب والوسط وضيقة في الشمال، وتتكون من مجموعة من القمم الجبلية العالية، ومن أبرز هذه الهضاب:

  • سلسلة جبال السروات: تكونت من صدع في البحر الأحمر وتمتد حتى اليمن ويصل ارتفاعها إلى 3000 متر.
  • سلسلة جبال مدين: يصل ارتفاع قمم هذه الجبال والتي تشكل أودية خصبة تصب في البحر الأحمر إلى 2500م.
  • سلسلة جبال الحجاز: هذه الجبال التي تكون أقل من السروات والمدين، واسعة في الجنوب وضيقة في الشمال، وتقع بين منطقتي تهامة ونجد.

الهضاب

تعتبر الهضاب من أكثر المعالم البرية المميزة للمملكة، وهي تتبع المناطق الجبلية في الغرب باتجاه الشرق، ويمكن التعرف على أكثر هضاب المملكة العربية السعودية تميزاً على النحو التالي:

  • هضبة نجد: تقع في غرب المملكة، وتنقسم هضبة نجد إلى قسمين: الجزء الغربي (يغطي العديد من الأودية ويأخذ شكل نصف دائرة) والجزء الشرقي (يغطي العديد من الأودية) وذلك لتسهيل الدراسة. منطقة مأهولة بالسكان) ويعتبر جبل طارق من أبرز المعالم الجغرافية المميزة على هضبة نجد.
  • الهضاب الغربية: وتتبع الهضاب الغربية باتجاه الشرق وتتكون من مجموعة من الهضاب مثل (هاشمي، الحجاز، عسير، نجران).
  • الهضاب الشرقية: ويمتد ها من صحراء الدهناء غرباً إلى السهل الساحلي الغربي شرقاً وتضم مجموعة من الهضاب مثل (الدبدبة، السمان) على التوالي.
  • الهضاب الشمالية: وتتكون من مجموعة من الهضاب مثل (الخراء، الحامد، الحجرة).

الصحارى وعروق الرمال

تغطي الصحراء ما يقارب 780 ألف كيلومتر مربع من إجمالي مساحة المملكة العربية السعودية، ويمكن التعرف على أبرز الصحاري من خلال النظر إلى:

  • الربع الخالي: يعتبر أكبر بحر رملي متواصل في العالم، وتبلغ مساحته حوالي 1000 كيلومتر مربع، وهو جزء من الصحراء العربية.
  • صحراء النفود الكبير: وتبلغ مساحتها حوالي 1000 كيلومتر مربع، ولها شكل مثلث قاعدتها في الغرب.
  • صحراء الدهناء: هي صحراء كلسية بها 3 صفوف من عروق الرمال، وتبلغ مساحتها حوالي 1000 كيلومتر مربع، وتمتد من محافظة الزلفي وسطاً وعلى طول القصيم وحائل شمالاً.

التركيب الجيولوجي للمملكة العربية السعودية

وفي العصر القديم كانت شبه الجزيرة العربية متصلة بإفريقيا من الغرب، ثم قسمتها فيما بعد بفعل الحركات الجيولوجية الداخلية وأخذت شكلها الحالي، ويقسم الجيولوجيون المعاصرون المملكة العربية السعودية إلى 4 مناطق:[2]

  • الدرع العربي: يتكون من أقدم الصخور النارية في شبه الجزيرة وتحتوي هذه الصخور على رواسب معدنية (الذهب، الفضة، النحاس).
  • الجرف القاري العربي: يحتوي على رواسب فتاتية وكلسية.
  • الحرات الثلاثية: وهي هضاب مصنوعة من البازلت.
  • السهول الساحلية للبحر الأحمر والخليج العربي: توجد بها رواسب نفطية كبيرة.

ونتيجة لذلك تم الكشف عن خريطة أرض المملكة العربية السعودية مع سطور المقال أعلاه. في الأماكن التي تكون فيها التضاريس ذات أهمية جغرافية كبيرة؛ نظراً لتأثيراته المباشرة وغير المباشرة على الكائنات الحية، وخاصة الإنسان.