حكم من لا يستطيع إخراج زكاة الفطر ، وهي واجبة في شهر رمضان المبارك ، لأن كثير من الناس يعانون من الفقر المدقع والفقر ، ولا يقدرون على شراء ما فرضه الله عليهم. إنهم لا يعرفون حق أموالهم وحكمهم في الإسلام ، ولذلك يهتمون بالحديث عن حكم من لا يستطيع إخراج زكاة الفطر.

حكم من لا يأخذ زكاة الفطر

يجوز لمن أراد أن يخرج زكاة الفطر ولا يجدها ، إذا لم يجد أكثر من حاجته وحاجاته ، ألا يعطيها. عدم وجود ما يكفي من الأكل والشرب والكساء في شهر رمضان والعيد ، ولا يكلف الله أحداً بما يفوق طاقته. في شهر رمضان ويوم العيد يلزمه إخراج زكاة الفطر ، ولا يجوز تركها ، والله أعلم.

اقرأ أيضًا:

الحكم المتعلق بعدم دفع زكاة الفطر

فإن لم يستطع الفطر إخراج زكاته كاملة ، جاز عدم إخراجها ؛ لأن الله تعالى لا يكلف عباده بعبء لا يتحملونه ، ويكفيهم في شهر رمضان. في عيد الفطر لا يستطيع قطع زكاة الفطرة ، وإلا يلزمه إخراجها ؛ لأن هذا حق الفقراء والمحتاجين ، والله أعلم.

اقرأ أيضًا:

هل تجب زكاة الفطر على المفلس؟

إذا لم يجد المفلس والمتألم ما هو أفضل من نفقته ونفقة من يثق بهم ، فإن كان لديه ما يكفي من المال لسداد دينه ، فلا تجب عليه زكاة الفطر. تجب الزكاة إذا كان عندك نفقة وفائض ، وإلا فلا تجب.

اقرأ أيضًا:

زكاة الفطر من الصدقات التي فرضها الله على المسلمين فقط في شهر رمضان المبارك ، والأسئلة التي يتساءل عنها الناس في أغلب الأحيان عن حكم الفقراء الذين لا يملكون المال لدفع الزكاة هي كما يلي: الفطرة:

سؤال رد

هل تُعطى “فيترا” لمن لا مال لهم؟

من لم يكن لديه من المال ما يكسبه لقمة العيش أو ما ادخره ، فلا يلزمه إخراج زكاة الفطر.

ما حكم من لا يخرج زكاة الفطر عن سنين؟

وينبغي أن يتوب إلى الله ويستغفر ويخرج ما لم يخرج من زكاته في الماضي.

ما حكم ترك زكاة الفطر عمدًا؟

من علم بوجوب زكاة الفطر وتركها عمداً ، ارتكب من كبائر الذنوب ، وعليه أن يتوب عن عدم الوفاء بالواجب ، ويدفع المبلغ الذي لم يتقاضاه من الزكاة ولم يدفعه. سيدفع هذا العام نيابة عن نفسه ومن يعولهم.

وبذلك نصل إلى نهاية مقالنا الذي وصف فيه حكم من لا يستطيع إخراج زكاة الفطر بسبب الفقر والحاجة ، وحكم من لا يستطيع إخراج زكاة الفطر. كما تم توضيح وجوب زكاة الفطر على المفلس.