حقوق الموظف خلال فترة التجربة في القطاع الخاص في نظام العمل السعودي، حيث تعتبر فترة التجربة الوظيفية من أهم المراحل التي يقوم بها الموظفون الجدد في الشركات والمؤسسات، حيث تتيح فرصة التعرف على الطرفين، سيتم تقييم مدى توافق الخبرات والمهارات وثقافة العمل في ال، ومن خلال هذه المقالة سيتم شرح فترة التجربة في القطاع الخاص وحقوق الموظف خلال هذه الفترة وشروط الفترة التجريبية.

الفترة التجريبية للقطاع الخاص في نظام العمل السعودي

في نظام العمل السعودي تختلف فترة الاختبار في القطاع الخاص حسب نوع العقد المبرم بين صاحب العمل والموظف، ومن المعتاد أن لا تتجاوز فترة الاختبار ستة أشهر، وفي كثير من الأحيان ثلاثة أشهر فقط. تتيح الفترة التجريبية لصاحب العمل والموظف الفرصة لتقييم بعضهما البعض خلال فترة زمنية معينة وتحديد ما إذا كان مناسبًا للعمل معًا على المدى الطويل وما إذا كانت الفترة الأولى مناسبة لكلا الطرفين، ويمكن لكل منهما إنهاء العقد. العقد دون أي مسؤولية قانونية.

حقوق الموظف خلال فترة التجربة في القطاع الخاص في نظام العمل السعودي

يمنح نظام العمل في المملكة العربية السعودية للموظف عدداً من الحقوق خلال فترة الاختبار، ونوضحها كما يلي:

  • يجب تحديد فترة الاختبار التي يخضع لها الموظف في عقد العمل.
  • يحق لكلا الطرفين (صاحب العمل والموظف) إنهاء العقد خلال 90 يومًا من تاريخ إنشاء عقد العمل ذو الفترة التجريبية.
  • يجب ألا تتجاوز الفترة التجريبية 90 يومًا.
  • الحق في الاستقالة ضمن الشروط التي يستطيع الموظف بموجبها ترك الوظيفة إذا تعرض لظروف عمل غير مناسبة له.
  • يمكن تمديد الفترة التجريبية بموافقة كل من الموظف وصاحب العمل.
  • يجب على صاحب العمل إدراج فترة التجربة في العقد وتحديدها بشكل واضح في المدة والتطبيق.
  • الراتب تحت الاختبار هو المبلغ الذي يشكل أساس العقد بين صاحب العمل والموظف.
  • للموظف الحق في الاستفادة من الإجازات والإجازات التي تحددها الأنظمة واللوائح المعمول بها في المملكة العربية السعودية.
  • وفي حال انتهاء فترة التجربة وتأكيد استمرار علاقة العمل، يكتسب الموظف حقوقه المادية والمعنوية وفقاً لأحكام نظام العمل السعودي والتشريعات المعمول بها في المملكة العربية السعودية.

ما هي شروط فترة الاختبار في قانون العمل؟

وتوضح وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية فيما يلي عدداً من المتطلبات للموظفين وأصحاب العمل التي يجب اتباعها خلال الفترة التجريبية:

  • إذا كان الموظف خاضعاً لفترة تجريبية فيجب ذكر هذه الفترة بشكل واضح في عقد العمل ويجب ألا تتجاوز تسعين يوماً، ويجوز السماح بتمديد الفترة التجريبية باتفاق مكتوب بين الموظف وصاحب العمل. وتمدد المدة على ألا تتجاوز مائة وثمانين يوما.
  • لا يجوز أن يخضع الموظف لأكثر من فترة تجريبية مع نفس جهة العمل، واستثناءً من ذلك إذا اتفق طرفا العقد كتابياً على جواز إخضاع الموظف لفترة تجريبية أخرى في نفس التاريخ. حالة:
    • التواجد في مهنة أخرى.
    • أو في وظيفة أخرى.
  • يجب أن يكون قد مر ستة أشهر على الأقل منذ انتهاء علاقة الموظف بصاحب العمل.
  • لا تدخل إجازة عيد رمضان وعيد الأضحى والإجازات المرضية في حساب الفترة التجريبية.
  • إذا تم إنهاء العقد خلال فترة التجربة فلا يحق لأي من الطرفين الحصول على تعويض ولا يحق للموظف الحصول على مكافأة نهاية الخدمة عن ذلك.

لذا تحدثنا عن حقوق الموظف خلال فترة الاختبار في القطاع الخاص في نظام العمل السعودي، كما أضفنا نبذة بسيطة عن فترة الاختبار في القطاع الخاص في نظام العمل السعودي، وأخيراً تحدثنا عن شروط فترة الاختبار.